The pursuit of empathy…

I’m lovin’ this!!

The nagging urge of swirling thoughts in one’s minds.. thoughts that demand to be blogged.

How I missed this! Since I started this new blog and stopped writing on “Salma Asks“, I recall chasing this feeling for the past two years… the feeling of having to stop everything to JUST WRITE WHAT’S GOING ON.

I realize that I have complained about this in  “Outrageous”, “Bla bla.”, “Happy Ending“, “I’m Good”, “29 April“, “18 مايو – شئ سخيف“, “#Truce”, “On hope“… basically, I have been complaining about it in most of my public and private blog posts.

Continue reading “The pursuit of empathy…”

وجع دماغ يومي

بابتسم من كتر حبي للعالم
بابتسم من كتر خوف وعيت عليه
في محاولة مستميتة للرجوع للكتابة (بالعربي بالذات) بما انها كانت من أكثر الطرق المفضّلة لي ف التعبير عن النفس، قررت أرجع أكتب بشكل اسبوعي كنوع من التأمل الذاتي الارتجالي لحد ما ادخل على ربع قرن+١ في هذا العالم كمان شهر.
 الحياه بقت محاولة يومية في النجاه من اتخاذ قرارات مصيرية والاستمتاع بالانفاس اللي بتخرج ومبترجعش.
٢٠١٧ كانت السنة اللي بارجع فيها لروحي.. السنة اللي باسمح لكل الوجع انه يخرج عشان ارجع اتنفّس تاني
وكان لازم عشان دة يحصل اني اسمح تاني لنفسي اكون
empathetic
 مع العالم واسمح لكل اوجاع العالم انها تتسرسب جوايا واحسّ بيها
من غير ما احس بالخزي من حساسيتي المفرطة اللي طول عمري بحارب معاها
ساعات كتير بالوم نفسي اني وعيت على قبح الدنيا من بدري… كان نفسي اعيش حياه ابسط تقتصر على وجع الحياه اليومية الفردية فقط. يمكن ف يوم هاقدّر الهبة دي اكتر، لكن لما يسألوني ازاي كنتي بتبصّي لهبة ال
empathy
في سن ال ٢٥؟
هقولهم كنت بابصلها انها لعنة ومستعدة اتخلّص منها في معظم الاوقات.
احنا حالياً بنحارب اكتر من حربنا وقت الثورة مع الفساد والبطش والظلم… احنا كل يوم بنحارب اننا نفضل نحب الحياه واحنا بنشوف حلمنا اللي كان طاير واتضرب بالنار ف الهوا.. وبقاله سنين بيقع بالتصوير البطئ.
كل يوم فيه حرب شخصية جداً وانسانية جداً عشان تفكّر نفسك ان الحياه لسه فيها أمل وحب وأحلام
مش سهل ترجع تحلم وتأمل تاني بعد ما اكبر ايمان وحلم ليك وقع
ومش بسيطة كل المحاولات ان يفضل عندك انسانية ومساحة حرية وسط كل هذا القدر من النفاق والسطحية والسماجة

و لسه الحب نبراسي و ف راسي لكنه خجول
و بسمه صغيره تحاول تفك الاسر

لسه عندي أمل ان الحب يكون الأمل في النجاه… عندي أمل تجاوز كل الكسوف من ايماني ببعض كليشيهات الرومانسية والثقة
المفرطة والساذجة في الناس
علفكرة، لسه باتعاطف مع ابطال السوبر هيروز في x-men و hunger games و The Dark Knight trilogy
وببقى فاهمة ليه بيحاولوا يتجنبوا الوجع بشتّى الطرق قبل ما يقرروا ياخدوا الخطوة
في يوم من الايام كنت مؤمنة ان كل واحد فينا سوبر هيرو، ويقدر يحقق اي حاجة
بس هما كسبوا لما اتزرع ف نفسي الخوف، وقررت ان مفيش حاجة تستاهل اقايض روحي بيها

Continue reading “وجع دماغ يومي”

“The Fundamentals of Caring”

I love when this happens.

You’re laying back, regretting wasting so much time doing nothing, and the lame movies you watch to make yourself laugh a bit. Then you open Netflix (which has limited movies btw since they blocked proxies and you cannot access the US one. Kinda wonder why I’m still subscribing till now), and you see Paul Rudd’s charming face on a poster,

Paul-Rudd-Clueless-Interview-Video

so you think for a second and then click on it. I admit hesitating but only because the poster felt like it’s gonna be an Indie movie, and I’m kinda in the mood for laughs not deep stories. Paul Rudd has this incredible charisma.. it’s so soothing. When he looks at you with his deep green eyes (I mean looks at the camera, directing at you looking from the screen :/) you feel that surely the world will be at peace.. eventually.

Continue reading ““The Fundamentals of Caring””